1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: منتدى السياحة و السفر :: سياحة عربية و عالمية

شاطر

2012-08-24, 22:14
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم سياحة عربية و عالمية
الرتبه:
مشرف قسم سياحة عربية و عالمية
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
google chrome
ذكر
الدولة : تلمـــALGــــسان
عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 21
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net/

مُساهمةموضوع: بالصـــــــور ........ السياحة بالمغرب


بالصـــــــور ........ السياحة بالمغرب













يحتل
المغرب مكانة متقدمة على خريطة السياحة العالمية، ويراهن في أفق العام
2010م على استقطاب عشرة ملايين سائح. وقليلة هي البلدان التي تحظى بمثل ما
يحظى به المغرب من تنوع في المناخ الرائع الذي يمنح السائح فرص الاستجمام
والمتعة والسياحة في أكثر من فضاء.

والمعروف
أنه يقع على واجهتين بحريتين من حوض البحر المتوسط والمحيط الأطلسي،
وشواطئه الجميلة الممتدة على طول 3500 كم توفر للزائر إمكانية ممارسة
هواياته في السباحة والنزهة وصيد الأسماك.

وجبال
أطلس المغربية التي يصل ارتفاع بعض قممها أكثر من 3000 متر تهيئ للسائح
أيضا رؤية غابات الصنوبر والبلوط والأرز والمحطات الجبلية العليا المكسوة
بالثلوج ناصعة البياض.

إضافة
إلى هذا التنوع الفريد تتوافر الحمامات المعدنية العلاجية المشهورة في
المغرب منذ زمن بعيد ويتربع على قمة هذه الثروة السياحية توافر الآثار في
المدن العتيقة.

وهذا
دليل إضافي على أصالة الحضارة المغربية، فمن خلال مناراتها وأسوارها
ومساجدها وقصورها ستقف على أروع صفحات التاريخ المغربي الإسلامي كمدينة فاس
التي تحتضن أول جامعة في العالم وهي جامعة القرويين، وكذلك مدينة الرباط
العاصمة الإدارية للمغرب والمشهورة بمعالمها التاريخية المتنوعة منذ عهود
غابرة تعكس أمجاد الحضارات الرومانية والفينيقية والإسلامية.

والمغرب
عالم واسع يمتزج فيه الواقع بالأساطير، وتعيش على مشارف مدائنه وبين
جدرانها العصرية عادات وتقاليد لها نكهات مميزة أكثر تميزا من رائحة الشاي
المغربي المعطر بالنعناع الذي يعبق في أرجاء المملكة.

المعلومات الأساسية



المــــوقـع ..

تقع
في الركن الشمالي الغربي من قارة أفريقيا وتطل على البحر المتوسط شمالا
والمحيط الأطلسي غربا. يفصلها عن إسبانيا مضيق جبل طارق ولها حدود مشتركة
مع الجزائر وموريتانيا وهي واقعة بين خطي عرض 24 و36 شمالا وبين خطي الطول 2
و11 غربا.

العاصمة: الرباط.
المساحة: 710.850 كم مربع.
المدن الرئيسة: الدار البيضاء وفاس ومراكش ومكناس وطنجة.
اللغة: العربية (الرسمية) والبربرية والفرنسية والإسبانية.
الرمز الكودي:MA.
عدد السكان: 31.1 مليون نسمة (2002م).
يوم الاستقلال: 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 1955.
الكهرباء: 110 /220 فولت.
اليوم الوطني: 30 يوليو/ تموز (عيد العرش).
التوقيت:GMT.
هاتف دولي: 00212.
العملة: درهم مغربي = 0.094 دولار والدرهم يساوي 100 سنتيم.
الموارد
الطبيعية: الفوسفات (والمغرب هو الأول عالميا في إنتاجه) والحمضيات
والأسماك والسردين والزيوت والتمر والزراعة والمواشي ومناجم الفحم والرصاص
والحديد والفضة والنحاس.

المطارات: الدار البيضاء (أنفا ومحمد الخامس) والرباط وسلا وطنجة وفاس وجدة والحسيمة ومراكش وأغادير وورزازات والعيون.
متطلبات
الدخول إلى البلاد: جواز سفر ساري المفعول، وضرورة الحصول على تأشيرة
للدخول عن طريق السفارات والقنصليات المغربية الموجودة في جميع أنحاء
العالم. إلا أن هناك بعض الدول المعينة يمكن لرعاياها الدخول إلى المغرب من
دون تأشيرة مسبقة.

ساعات العمل: من الساعة 8ص- 12ظـ ومن الساعة 2.30ظـ إلى 6.30م. والعطلة الأسبوعية السبت والأحد.
المناخ:
يتميز الساحل المغربي بمناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ ويعتدل على
الساحل الشرقي، أما المناطق الداخلية فيسود فيها مناخ قاري أكثر حرارة
وجفافا، وفي جنوب البلاد يسود جو حار وجاف طوال معظم أيام السنة، وأشد ما
يكون الليل برودة في ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني، وتسقط
الأمطار من نوفمبر/ تشرين الثاني الى مارس/ آذار في المناطق الساحلية.
ويكون المناخ جافا في معظمه مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، أما الجبال
فيسودها مناخ أكثر برودة.



الجغرافيا والتاريخ..





نبذة جغرافية
يقع
المغرب في أقصى شمال أفريقيا، ويحده الجزائر من الشرق بحوالي 1600 كم،
وموريتانيا بحدود طولها 1561 كم، وتستولي إسبانيا على مدينتي سبتة ومليلة
القريبتين من الشاطئ الأوروبي.

ويملك
المغرب خصائص جغرافية متنوعة، وفيه سلسلة جبال تنتهي بسهول محاذية
للصحراء، والمغرب هو أكثر البلدان مطرا في شمال أفريقيا، وتكون جبال الأطلس
مقرا حقيقيا للمياه، تتخلل سطح الجنوب أنهار عديدة أهمها: أم الربيع
وبورقراق وسبو وتانسفت ودرعة، ومعظمها يصب في المحيط الأطلسي.

نبذة تاريخية
تقع المملكة المغربية في أقصى العالم القديم وتنفصل عن أوروبا بالبحر المتوسط، وعن أفريقيا بسلاسل جبال أطلس والصحراء.
والمعروف
أن تاريخ المغرب موغل في القدم حيث تشير النقوش الحجرية في الصحراء إلى ما
قبل التاريخ وإلى حقب تاريخية مختلفة ما يدل على انفتاح المغرب منذ القدم
على الخارج، وعلى أنه ملتقى للحضارات عبر العصور.

وبدأ
الفتح الإسلامي لبلاد المغرب عام 643م (22هـ)، وبعد أكثر من عقدين عين
عقبة بن نافع واليا عليها فأسس مدينة القيروان وتوغل في المغرب حتى بلغ
المحيط الأطلسي، وواصل المغاربة بعدئذ الدور ففتحوا الأندلس تحت قيادة طارق
بن زياد، وأسسوا إمارات مستقلة حتى استتب الأمر عام 788م بتأسيس دولة
الأدارسة ثم المرابطين فالموحدين فالمرينيين فالوطاسيين فالسعديين فالسلالة
العلوية الحالية.

وفي
العام 1906 فرضت الحماية الأجنبية على المغرب بموجب معاهدة الجزيرة
الخضراء وشهد المغرب ثورة عبدالكريم الخطابي ضد المستعمرين الفرنسيين عام
1921 وفي اليوم الثاني من مارس/ آذار 1956 أعلن استقلال المغرب فيما عدا
مدينتي سبتة ومليلة على ساحل المتوسط واللتين مازالتا خاضعتين للحكم
الإسباني




التركيز على السياحة العربية البينية..




ويعد
استقطاب السياح العرب واحدا من الأهداف التي تتركز حولها الخطة السياحية
في المغرب، وتم وضع إستراتيجية عربية لتنشيط السياحة البينية العربية
لزيادة أعداد السياح العرب فقد وصل حوالي 169 ألف سائح من الخليج عام 2000
منهم 50% من السعودية بما يعادل 30 ألف سائح ومن مصر 12 ألف سائح ومن
الأردن وغيرها من الدول العربية.

ورغم
هذا لا تتجاوز نسبة السياح العرب للمغرب 6% ويقدر عددهم بنحو 100 ألف
سائح، وهو رقم لا يتماشى مع طموحات المغرب، خاصة بالنسبة للقادمين من
الخليج، ما دعا لتكثيف الجهود وتنشيط الترويج للمغرب عبر المشاركة في
المعارض السياحية المتخصصة التي تعقد في دول مجلس التعاون، خاصة معرض سوق
السفر العربي (الملتقى) وتوجيه دعوات للصحفيين لزيارة المغرب التي تولي
أهمية كبرى للسائح العربي والخليجي خاصة، فهو الأطول مكثا والأكثر إنفاقا،
فهو يأتي في المرتبة الثانية عالميا بعد السائح الياباني في الإنفاق.

ومما
لا شك فيه أن السياحة العربية البينية هي البديل والحل لتعويض المغرب عما
لحق به من آثار 11 سبتمبر/ أيلول 2001، وتسعى فعاليات القطاع السياحي في
المغرب لتركيز اهتمام المستثمرين العرب على بناء الشقق السياحية وإقامات
لاستقبال الأسر العربية التي تريد قضاء فترات سياحية في المغرب، والمناخ
الاستثماري الذي يوفره المغرب للستثمرين العرب من إعطاء أراض للمستثمرين
بنصف السعر من قبل الدولة، إضافة للإعفاءات الجمركية من الضرائب، فضلا عن
المكانة البارزة للعلاقات الأخوية والروابط المتينة التي تجمع المغرب
بأشقائه العرب والإرث الديني واللغوي الثقافي والاجتماعي المشترك.

وهناك تصورات مستقبلية لدى الفاعلين في هذا القطاع مع تعزيز مندوبيات المكتب الوطني المغربي للسياحة.



مهرجانات ومواسم..




تنظم
في المغرب العديد من المهرجانات والمواسم الثقافية بمختلف المدن المغربية
وعلى مدار السنة، فإضافة إلى مهرجان أصيلة يوجد مهرجان الرباط الذي يستمر
40 يوما وذلك خلال شهر يونيو/ حزيران ومهرجان الموسيقى الروحية بفاس، وينظم
في مايو/ أيار وموسم الخطوبة بأملشين وينظم في سبتمبر/ أيلول وموسم حب
الملوك بصفرو حيث تختار ملكة جمال حب الملوك، ومهرجان عبيدة الرما بخريبكة،
ومهرجان الفنون الشعبية، والمهرجان الدولي للسينما بمراكش، ومهرجان أغادير
للموسيقى العربية وغيرها.

بحلول
العام 2010 يسعى المغرب لاستقبال 10 ملايين سائح، وسجلت السياحة في المغرب
انخفاضا في الإيرادات بلغ 43% في مطلع العام 2002 بسبب آثار أحداث 11
سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة وبلغت إيرادات السياحة في الشهر
الأول من ذلك العام 102 مليون دولار مقارنة بنفس الفترة من عام 2001 حيث
بلغت الإيرادات نحو 179 مليون دولار.

ويعمل
في صناعة السياحة المغربية نحو 620 ألف شخص، وكانت هذه الصناعة قد شهدت
تطورا ملموسا في العامين اللذين سبقا 11 سبتمبر/ أيلول 2001، ففي العام
2000 زادت إيرادات السياحة 28% ووصلت إلى 8.26 مليار درهم (2.38 مليار
دولار) غير أن المغرب يهدف إلى استقبال عشرة ملايين سائح سنويا بحلول العام
2010 من حوالي 2.4 مليون سائح في العام الماضي.

ويحاول
المغرب تقليل الآثار السلبية التي تركتها أحداث سبتمبر/ أيلول 2001
بالاستمرار في المزيد من المشروعات، فقد بدأ العمل منذ أكتوبر/ تشرين الأول
2002 تطوير مواقع لبناء 36 فندقا بها نحو 7000 غرفة في مراكش وهو استثمار
يتكلف 6.44 مليار درهم إلى جانب بعض المشاريع للعديد من المستثمرين.

وقد يكون المغرب أقل ضررا من الوضع السيئ للسياحة في العالم نظرا للاعتدال الذي يميزه.
وقد
شرع المكتب المغربي للسياحة في تحديد أبرز ملامح خطة الطوارئ لمواجهة
الأزمة الحالية، فالمغرب يمكنه أن يجتذب ما بين 5 و6 ملايين سائح دون الأخذ
في الاعتبار السياحة الحدودية، التي يمكنها أن تغير إلى حد ما تشكيلة
السياحة واستقطاب ما يقدر بحوالي مليوني سائح زيادة على سياحة المغاربة
الموجودين في الخارج والقيام بحملات دعاية مدروسة مع إعطاء الأولوية لجميع
أصناف السياحة.




مناطق الجذب السياحي..





شهد
قطاع السياحة في المغرب خلال السنوات القليلة الماضية تطورا ملحوظا، وأضحى
المغرب إحدى المحطات الرئيسية للاستقطاب السياحي العالمي. وإذا كان هذا
القطاع قد اعتمد اعتمادا كليا على السياح الأوروبيين فقد اتجه الاهتمام
بشكل لافت نحو سوق السياحة العربية.

وتنبع
الأهمية المتزايدة للمغرب كوجهة سياحية مفضلة لدى الكثيرين من هواة السفر
والترحال لاغتنائه بثروات طبيعية غاية في التنوع بحيث توفر للراغب في
التمتع بها قاعدة عريضة من الخيارات، فإحاطته بالبحر المتوسط من الشمال
والمحيط الأطلسي من الغرب خلقت فيه تنوعا طبيعيا فريدا.

ويجد
المرء جبال أطلس الشاهقة والشريط الساحلي المعتدل المناخ والمناطق
الصحراوية في الجنوب الشرقي جنبا إلى جنب في تناغم رائع، وقد وفر هذا
الواقع لقطاع السياحة المغربي العديد من المزايا من أهمها التنوع السياحي
كالسياحة الساحلية والجبلية والصحراوية والعائلية والعلاجية والثقافية
وغيرها




مناطق سياحية:
الدار البيضاء




.هذه
المدينة الجميلة الحديثة واحدة من سلسلة المدن المغربية الممتدة على شواطئ
الأطلسي، فقد طورت من ميناء صغير لا يثير الانتباه في مطلع القرن العشرين
إلى مدينة كبيرة تعتبر اليوم العاصمة الاقتصادية والتجارية للمملكة
المغربية، وهي المدينة الأولى في المغرب، والثالثة في أفريقيا من حيث عدد
السكان (بعد لاجوس والقاهرة) إذ يقطنها نحو أربعة ملايين نسمة.
وبالإضافة
إلى كونها مدينة لا تنام فهي محافظة على طابعها المغربي الإنساني، ففنها
المعماري ممتزج بين روعة القديم بأبنيته المنخفضة والمنتظمة الشكل والحديث
بمبانيه الشاهقة والفخمة كالمركز التجاري بشركاته ومصارفه وبيوت المال
والفنادق الكبرى والحدائق العامة.
في الدار البيضاء تختلط المدن، أجزاء
من بغداد وأطراف من القدس وقطع من القاهرة وملامح من مرسيليا وحالات من
دمشق، ميناء برازيلي ومقاه إسبانية وإيطالية، وأنت تعود في منتصف الليل
يختلط رجع الناي النائح بشبق الفلامنكو وبالرقة العذبة لكمان يشق هدأة
الليل.
إن الدار البيضاء التي تعرف أيضا باسم كازابلانكا و"أنفا" تشتهر
بالعديد من الأماكن الجميلة التي تستحق أن يقصدها السائح ويتمتع بجمالها
وبفنها، وإن توافر التسهيلات السياحية فيها من فنادق فخمة ومطاعم ومواصلات
حديثة تربطها بالمدن الأخرى جعلها تتبوأ مركزا مرموقا في الصناعة السياحية.
وفي
وسط المدينة توجد ساحة الأمم المتحدة، وعلى جادة الحسن الثاني نافورة ماء
موسيقية ملونة يستمتع برؤيتها المواطنون والسياح، ومن أهم الأماكن السياحية
التي تلفت الانتباه مسجد الحسن الثاني الذي يعتبر فلسفة معمارية حضارية،
وثالث أكبر مسجد في العالم الإسلامي بعد الحرم المكي والمسجد النبوي وافتتح
عام 1993م ويتسع لأكثر من 20 ألف مصلّ.
أما بالنسبة للتسوق فهو متعة في
حد ذاته، خاصة في سوق باب مراكش بالمدينة القديمة في الدار البيضاء وهي
سوق يباع فيها كل شيء وبأبخس الأثمان، خاصة الألبسة الجاهزة والأحذية
والمصوغات والمصنوعات الجلدية.
وغير بعيد عن الوسط نجد منطقة عين الذيب
التي تمتد على طول الشاطئ وهي واجهة بحرية تضم سلسلة مسابح وفنادق ومقاه
وملاه ليلية راقية شرقية وغربية ومطاعم من الدرجة الأولى. ويتمتع السائح
فيها بكل ما يطلبه من شمس ورمال وشواطئ وكل ما يشتهيه من المناظر الطبيعية
التي أبدعتها عظمة الخالق -سبحانه وتعالى-.



صور من مسجد الحسن الثانى في الدآر البيضآء









صور مختلفــه لدآر البيضـآء..




















الموضوع الأصلي : بالصـــــــور ........ السياحة بالمغرب // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: anes islam


توقيع : anes islam









الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة