1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: عيادة المنتدى

شاطر

2009-08-29, 06:30
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ذهبي
الرتبه:
عضو ذهبي
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 7296
تاريخ التسجيل : 20/03/2009
العمر : 24
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net/

مُساهمةموضوع: الصيام لتفادي المرض


الصيام لتفادي المرض


:بسم الله الرحم




قد يؤدي تغيير أوقات الأكل وأوقات تناول الدواء إلى اضطرابات عدة على مستوى وظائف الجسم كله، وتفاقم المرض وظهور مضاعفات شتى.
يتمسك بعض المرضى بصيام شهر رمضان رغم مرضهم الذي يعرّضهم للهلاك إذا ما
بقوا للجوع أكثر من بضع ساعات دون تناول دوائهم في الوقت، أي عدم احترام
الأوقات المألوفة والمحددة مسبقا لتناول ذلك الدواء.
يجبر الكثير من المصابين بأمراض كمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو
الاثنين معا في الوقت نفسه، أو ارتفاع نسبة الدسم في الدم الذي غالبا ما
يصاحب المرضين السابقين أو قرحة المعدة أو أمراض القلب أو الكلى.. الخ،
وغيرها من الأمراض التي لا تتحمل الصيام، يجبرون على تغيير عاداتهم في
الأكل ونوعية ما يأكلونه فيصبح من الصعب عليهم احترام حميتهم الغذائية
المألوفة والضرورية بالنسبة لهم وكذا أوقات تناولها وتناول الدواء.
ومن جهة أخرى قد يؤدي الصيام إلى اضطراب هذه الأنظمة التي ليس من السهل
احترامها مدى السنة، فيتناول المريض دواءه في الليل بدل النهار، ويأكل
أكثر من عادته لتفادي الجوع ويشرب دون حد كي يتجنب العطش،... هذا ليس في
صالحه وسلامته إطلاقا، فتراه يعاني أكثر من مرضه الذي يفقده توازنه تماما،
حيث ليس من السهل تحقيقه وما ينجم عن ذلك من مضاعفات لأن الصيام عند
المريض يختلف عن صيام الإنسان السليم. فقدرات الإنسان الذي هو في صحة جيدة
على تحمل الجوع والعطش والعياء لا تساوي قدرات الإنسان المريض نظرا
لهشاشته وضعفه وتأثره بتغير أوقات تناول طعامه ودوائه، والاضطرابات التي
تخلفها هذه الأخيرة. إن المريض بحاجة إلى دوائه الذي يجب عليه تناوله في
أوقات معينة وثابتة حتى يدوم توازن المرض ويستقر، ويبقى المريض في مأمن
ومعافى من المخاطر المحتملة في كل دقيقة، دون أن ننسى الحمية الغذائية
التي هو ملزم بها.
وقد يؤدي تغيير أوقات الأكل وأوقات تناول الدواء إلى اضطرابات عدة على
مستوى وظائف الجسم كله، فيتفاقم المرض وتظهر مضاعفات شتى، وهذا ليس في
صالح المريض الذي مهمته الحفاظ على صحته وليس تدميرها. كما نبه علماؤنا في
الإسلام إلى ذلك مرارا ونهوا المريض عن الصيام الذي يضره أكثر مما ينفعه،
لأن هدف الصيام هو أولاد حماية الجسم من المرض وتخليصه من السموم والتئام
الجروح.. ثم الحفاظ على سلامة مختلف الأعضاء ووظائفها ودوام الصحة.
يحتاج الإنسان المصاب بمرض مزمن وحتى عابر لا يتحمل الصيام، بل قد يتسبب
في تفاقم المرض وظهور مضاعفات، إلى التعقل والتبصر والالتزام بنصيحة طبيبه
الذي هو أدرى بحالته وقدراته الصحية التي قد لا تسمح له بالصيام الذي
سيهلكه دون أن يشعر بذلك حتى فوات الأوان.






الموضوع الأصلي : الصيام لتفادي المرض // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: sfico


توقيع : sfico






http://www.amaltilimsan.net/




الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة