1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: التعليم :: بحوثات

شاطر

2013-01-08, 15:51
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 12330
تاريخ التسجيل : 17/03/2009
العمر : 25
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net

مُساهمةموضوع: بحث حول أضرار التدخين


بحث حول أضرار التدخين








التدخين



((بسم الله الرحمن الرحيم))
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
أما بعد...
===============================
مقدمة

ليس من عصر كثرت فيه التجارب كعصرنا هذا وكأن الإنسان قد أصيب بهوس
التجارب وعدولها في كل ما يمت إلى حياته بصلة. وقد تكون هذه التجارب مجرد
واجهه أو مدخل شرعي لممارسة كافة الرغبات والأهواء على اختلاف أنواعها
وشذوذها حتى تتحول تلك التجارب أخيرا إلى عادة مستحكمة ظالمة تقود الإنسان
حسب هواها ورغباتها. وأكثر ما ينطبق ذلك على عادة التدخين التي تحكمت
بعقول الناس على اختلاف مللهم وعلمهم ومشاربهم.
عادة التدخين آفة حضارية كريهة أنزلت الإنسان العلل والأمراض كتأثيرها
السيئ على الغدد الليمفاوية والنخامية والمراكز العصبية وتأثيرها الضار
على القلب وضغط الدم والمجاري النفسية والمعدة والعضلات والعين والكثير من
الأمراض المنتشرة.....
إنها تجارة العالم الرابحة ولكنه ربح حرام قائم على إتلاف الحياة وتدمير
الإنسان عقلا وقلبا وإرادة وروحا والغريب أن الإنسان يقبل على شراء هذه
السموم الفتاكة بلهفة وشوق لما تحدثه في كيانهم من تفاعل غريب تجعله يلح في
طلبها إلى أن تقضي عليه .
لا شك أن إغراءات الأصدقاء الواقعين تحت تأثير هذه العادة هي التي تعمل
على إدخال البسطاء إلى عالمها الزائف الخادع حتى لا يتمكن أي منهم من
التخلص منها إلا بعد شق النفس هذا إذا قدر له الخروج
=========================
نبذة عن تاريخ التدخين
في أوائل القرن الســادس عشر ادخل مكتشفو أمريكا عادة التدخين
إلى الحضــــــارة الأوروبية، ومصطلح نيكوتين الذي يتداوله الناس عند
التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون ني كوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع
عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من
الأمراض.
وحتى من هذه البداية لم يترك الموضوع دون مقاومة فقد قام كثيرون بمعارضته
وخصوصا (جيمس الأول) في كتابه "مقاومة التبغ" حيث اعتبر التدخين وسيلة
هدامة للصحة.
أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البـــرازيل عـــــام 1870ميلادي .

متفرقات عن التدخين============================
1 - المدخنون معرضون لطوارئ العمل أكثر من غير المدخنين.
2 - وإهمال أعقاب السجاير يسبب حرائق كثيرة في البيوت والمعامل.
3 - يحوي النصف الأخير من السيجارة المشتعلة مواد ضارة أكثر من نصفها الأول.
4 - يقول الأطباء - الدلائل قوية لدرجة لا تسمح لضمائرنا كأطباء مسؤولين
عن إنقاذ الحياة إلا أن ننذر الناس بالمخاطر التي يعرضون أنفسهم لها إذا
استمروا في التدخين.
5 - أحسن دفاع ضد خطر التدخين هو عدم التدخين.
6 - التدخين يضعف الإنجازات في عالم الرياضة
================================
ما هي الدوافع التي تحمل الشباب على التدخين؟
هناك عدة عوامل دون أن يكون لأي منها أفضلية أو أهمية خاصة على ما
عداها ولكل شاب أو مراهق دوافعه الخاصة التي قد تختلف عن دوافع الآخرين.
وأهم هذه الدوافع هي كالآتي:
1 - تساهل الوالـــــــديـــــــن :
عندما ينغمس الأهل في مثل هذه العادات يصير سهلا على الولد أن يعتقد بأن
هذه السجائر ليست بهذه الخطورة و إلا لما انغمس أهله وأقاربه فيها وبهذا
فإن الأهل يشجعون أبنائهم عن سابق إصرار وتصميم على تدخين.
2 - الرغبة في المـغـامــــــــــرة :
إن المراهقين يسرهم أن يتعلموا أشياء جديدة وهم يحبون أن يظهروا أمام
أقرانهم بمظهر المتبجحين العارفين بكل شيء، وهكذا فإنهم يجربون أمورا
مختلفة في محاولة اكتساب معرفة أشياء عديدة. فيكفي للمراهق أن يجرب
السيجارة للمرة الأولى كي يقع في شركها وبالتالي يصبح من السهل عليه أن
يتناولها للمرة الثانية وهكذا.
3 - الاقتناع بواسطة الأصدقـاء :
الكثير من المراهقين يخشون أن يختلفوا عن غيرهم لاعتقادهم أن هذا من شأنه أن يقلل من ترحيب رفاقهم بهم.
4 - توفير السجــــــــــائــــــــــر :
إن أقرب السجائر تناولا للمراهق هي تلك الموجودة في بيته و بيئته .
حقائق علمية عن التدخين
الحقيقة الأولى:
إن التدخين يسبب أنواعا عديدة من السرطان -أهمها سرطان الرئة- لقد كان
سرطان الرئة مرضا نادرا قبل الثلاثينات وليس هناك من شك أن أهم الأسباب
التي أدت إلى هذه الزيادة الهائلة في الإصابات هو التدخين.
الحقيقة الثانية:
التدخين هو أهم الأسباب التي تؤدي إلى أمراض الرئة المزمنة وغير
السرطانية. إنه لمن الواضح علميا أن التدخين يسبب تغييرات في القصبات
الهوائية والرئة تتطور تدريجيا حتى تسبب التهاب القصبات المزمن
الحقيقة الثالثة:
التدخين يسبب تقلصا في شرايين القلب وهذا بدوره يسبب الذبحة القلبية
فالأبحاث الطبية قد أظهرت بشكل غير قابل للجدل التأثير السيئ للتدخين على
القلب وشرايينه.
الحقيقة الرابعة:
التدخين مضر جدا بالجنين. لقد أثبتت الدراسات أن النساء الحوامل المدخنات
معرضات بنسبة عالية للولادة قبل الأوان وللإجهاض ولولادة الجنين ميتا
ولموت الطفل في الأسابيع الأولى بعد الولادة.
الحقيقة الخامسة:
ارتبطت السجائر سببا بالعديد من الحالات المرضية و الاضطرابات الجسدية مثل تأخر شفاء الجروح ، والعقم ، وقرحة المعدة ، تهشش العظام
=============================
هل تعلمتحتوى السجائر علي 43
مادة كيميائية مسببة للسرطان و يعتبر التدخين السبب المباشر في 78% من
سرطان الرئة ومعظم حالات تمدد الرئة والتهاب القصبات الهوائية المزمن ،
كما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية
1ـ التدخين يحول الجسم إلى بيئة خصبة للأمراض
2ـ أن شركات السجائر الدولية تسوِّق للأسواق الخليجية والعربية سجائر
تحتوي على كمية أكبر من النيكوتين والقطران عن تلك التي تسوّقها في
الأسواق الأمريكية والأوروبية.
3ـ الشيشة أشد خطراً من الدخان لأنها تحتوي على نيكوتين يساوي واحد وخمسين سيجارة. .
أضرار التدخين تبدأ من اول سيجارة
التدخين "يضر منذ الدقائق الأولى" حسب خبراء أمريكيين










يبدأ
التدخين بالإضرار بالبدن منذ الدقائق الأولى، وليس بعد سنوات، حسبما ورد
في دراسة أمريكية ، وأظهرت هذه الدراسة التي نشرتها دورية "بحوث كيماوية
في علم السموم" (
Chemical Research in Toxicology
أن المواد الكيماوية المتسببة في السرطان، تتكون سريعا بعد التدخين ،
واعتبر العلماء الذين أنجزوا هذه الدراسة أن نتائجها تحذير قوي لكل من
ينوي التدخين ، كما وصفت جمعية آش (رماد) لمكافحة التدخين هذه النتائج
"بالمثيرة للخوف" محذرة من الاستمرار في التدخين ، ولم يعد خافيا على الكل
أن ما ينجم عن التدخين من أمراض القلب إلى بعض أصناف السرطان، لكن هذه
الدراسة تشير إلى أن التفاعل الذي يؤدي إلى هذه الأمراض يبدأ منذ تدخين أول
سيجارة.


وانكب اهتمام العلماء على مستوى من الكيماويات يرتبط بالسرطان هي الهيدروكربونات العطرية متعددة الدورات (polycyclic aromatic hydrocarbons PAH)
لدى 12 شخصا بعد التدخين ، وقد أضيفت جرعات من هذه المادة الكيميائية إلى
سجائر هؤلاء الأشخاص. وبعد التدخين حول جسم المدخن هذه المادة إلى مادة
كيميائية أخرى تلحق أضرارا بالحمض النووي (
DNA) وارتبط مفعولها بالسرطان ، وأظهر البحث أن هذه العملية لا تحتاج سوى لمدة زمنية تتراوح مابين 15 دقيقة وثلاثين دقيقة للوقوع.

تدخين هو عملية يتم فيها حرق مادة، غالبًا ما تكون هذه المادة هي
التبغ، حيث يتم تذوق الدخان أو استنشاقه. وتتم هذه العملية في المقام
الأول باعتبارها ممارسة لتروح النفس عن طريق استخدام المخدر، حيث يَصدر عن
الاحتراق المادة الفعالة في المخدر، مثل النيكوتين مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة
وأحيانا تتم هذه الممارسة كجزء من الطقوس الدينية لكي تحدث حالة من
الغفوة والتنوير الروحي. وتعد السجائر هي أكثر الوسائل شيوعًا للتدخين في
الوقت الراهن، سواء كانت السيجارة منتجة صناعيا أو ملفوفة يدويًا من التبغ
السائب وورق لف السجائر. وهناك وسائل أخرى للتدخين تتمثل في الغليون،
السيجار، الشيشة، والبونج "غليون مائي"

يعد التدخين من أكثر المظاهر شيوعا لاستخدام المخدرات الترويحي. وفي الوقت
الحاضر، يعد تدخين التبغ من أكثر أشكال التدخين شيوعًا حيث يمارسه أكثر من
مليار شخص في معظم المجتمعات البشرية.وهناك أشكال أقل شيوعا للتدخين مثل
تدخين الحشيش والأفيون. وتعتبر معظم المخدرات التي تُدخن إدمانية. وتصنف
بعض المواد على أنها مخدرات صلبة مثل الهيروين والكوكايين الصلب. وهي مواد
ذات نسبة استخدام محدودة حيث أنها غير متوفرة تجاريًا.

يرجع تاريخ التدخين إلى عام 5000 قبل الميلاد، حيث وُجد في العديد من
الثقافات المختلفة حول العالم. وقد لازم التدخين قديما الاحتفالات
الدينية; مثل تقديم القرابين للآلهة، طقوس التطهير، أو لتمكين الشامان
والكهنة من تغيير عقولهم لأغراض التكهن والتنوير الروحي. جاء الاستكشاف
والغزو الأوروبي للأمريكتين، لينتشر تدخين التبع في كل أنحاء العالم
انتشارًا سريعًا. وفي مناطق مثل الهند وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا،
اندمج تدخين التبغ مع عمليات التدخين الشائعة في هذه الدول والتي يعد
الحشيش أكثرها شيوعًا. أما في أوروبا فقد قدم التدخين نشاطًا اجتماعيًا
جديدًا وشكلاً من أشكال تعاطي المخدرات لم يكن معروفًا من قبل.



اختلف طرق فهم التدخين عبر الزمن وتباينت من مكان إلى أخر، من حيث كونه
مقدس أم فاحش، راقي أم مبتذل، دواء عام -ترياق- أم خطر على الصحة. ففي
الآونة الأخيرة وبشكل أساسي في دول الغرب الصناعية، برز التدخين باعتباره
ممارسة سلبية بشكل حاسم. في الوقت الحاضر، أثبتت الدراسات الطبية أن
التدخين يعد من العوامل الرئيسية المسببة للعديد من الأمراض مثل: سرطان
الرئة، النوبات القلبية، ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث عيوب خلقية.
وقد أدت المخاطر الصحية المثبتة عن التدخين، إلى قيام الكثير من الدول
بفرض ضرائب عالية على منتجات التبغ، بالإضافة إلى القيام بحملات سنوية ضد
التدخين في محاولة للحد من تدخين التبغ




التدخين
ظاهرة عالمية ليس لها حدود ظهرت في أمريكا أول مرة تقريبا في العام 1492م
حيث رأى بعض البحارة الأسبانيين شجرة الدخان عند اكتشافهم القارة
الأمريكية. و أول ما ظهر الدخان في البلاد الإسلامية كان في أواخر المائة
العاشرة من الهجرة النبوية، وأول من جلبه للبلاد الإسلامية هم النصارى .


مع
انتشار ظاهرة التدخين بشكل كبير في السنين الأخيرة خاصة بين المراهقين و
صغار السن اقل من 12 سنة كان لابد من الوقوف عند الأمر مما جعل عدة
تشريعات عالمية تحاول سن قوانين للحد من ظاهرة تدخين القاصرين و مع تعالى
أصوات المنظمات الصحية بضرورة الامتناع قدر الإمكان عن التدخين لما له من
تأثيرات على صحة المدخن و المحيطين به بدأ المشرعون في وضع قوانين خاصة
لمنع التدخين .


في
1991 صدر في المغرب قانون منع التدخين لكنه لم يدخل حيز التنفيذ إلا في
1996 .واليوم وبعد 18 سنة ومع البرلمانين الجدد تم اقترح قانون جديد
من الفريق الاستقلالي وقد لقي إجماع في مجلس النواب والمستشارين وجاء هذا
القانون ليتمم القانون القديم الذي صدر ناقص ولم تكن هناك آليات
لتنفيده فقانون 1991 صالح لذلك الزمن واليوم نحن بحاجة لقانون جديد يواكب
العصر الذي نعيشه و يرمم نواقص القوانين السابقة له واذا ما قمنا بمقارنة
بين القانونين فالقانون السابق لم تكن فيه إلا غرامتين في حين أن
القانون الجدد فيه 6 غرامات سنتطرق لها لاحقا .و قد ألزم القانون الجديد
كتابة عبارة الدخان يقتل بشكل كبير وواضح على العكس من القانون القديم كانت
مكتوبة بطريقة محتشمة التدخين مضر بالصحة قانون 15-91.


لقد
اتخذت كل التدابير من اجل تطبيق القانون الجديد و تفادي كل معوقات
القانون القديم ولكي يأخذ مساره الدستوري بعد صدوره في الجريدة الرسمية
وقد أعطي المشرع مهلة شهرين كأجل لتطبيقه بعد صدوره في الجريدة الرسمية.


جاء
هذا القانون نتيجة للأضرار التي تتسبب فيها السيجارة بالنسبة للمدخنين و
غيرهم إضافة انو السيجارة تفتح أبواب لعدة مواد أخرى كالمخدرات و أشياء
افضع..



"كل 10 تواني يموت واحد من المدخنين " السيجارة الكبيرة والصغير التبغ
الرهيف والمعدل للاستنشاق .للمضغ والامتصاص أو الاستهلاك بواسطة الشيشة
كلها تم ذكرها و منعها فى القانون الجديد


و
حسب البرلماني عمر حجيرة ممثل الحزب عن الجهة الشرقة " "هدفه إنقاص 50 %
من عدد سجائر اليوم و ربح دقيقة إضافية فى الحياة و منع أشياء أخرى
كالنفحة والشيشة الدخلاء على مجتمعنا المغربي التي بدأت تظهر مؤخرا - " 15
مليار سيجارة تدخن سنويا فى المغرب" -


إذا
ما قمنا بإلقاء نظرة على أراء النقابة المهنية فهي ترفض هذا القانون
الذي لم يأخد رأيهم و هو بالنسبة لهم يضر مصالح المهنيين و سيواجه أرباب
المقاهي مشاكل خاصة أن المدخنون يذهبون للمقهى لشرب كأس من القهوة مصحوب
بسيجارة و يطلبون حيز زمني كبيرو حملة إعلامية قبل تطبيقه و يقولون ان
القانون ليس مهم والمهم منع السجائر من الدخول بصفة عامة للمغرب اذا
ماكانت الدولة تبحث عن المصلحة مادام فى امكانها المنع .


ان
هذا القانون قد ينعكس سلبا على أصحاب المقاهي فهو الفضاء الدى تكون فيه
نسبة كبيرة من المدخنين و اغلب رواده من المدخنين إذن فهذا القانون يهدد
مداخليهم.




المنع في كل مكان مغلق مفتوح لوجه العموم او معد لاستقبال الجماعي .مرفق عمومي, والمؤسسات العامة و المكاتب الإدارية ..

منع التدخين و بيعه للقاصرين و الإشهار والدعاية له في الأماكن العمومية.



تعزيز
التدابير الإرشادية والحماية ضد أخطار التدخين والمساهمة فى التقليص من
الأضرار التى يتسبب فيها التدخين و منع تلك الممارسة داخل الأماكن
والفضاءات ذات الطابع العمومي و توفير امكانيات مالية إضافية لتقوية
الخدمات الصحية والتكثارمن الحملات الإعلامية والاشهارية بشأن استهلاك
التبغ .


لقد
منح هدا القانون لشرطة القضائية PG حق التثبت من المخالفات و تحرير محضر
المخالفات و يمكن للجمعيات ان تنصب نفسها طرفا مدنيا.
وفي اعتقاد المهتمين بهذا الشأن ان تحرير المحاضر من طرف الشرطة القضائية
فقط أمر سلبي على القانون فهؤلاء الضباط هل سيراقبون أعمال شغب الجرائم
او ... ليتم إضافة حتى تحرير المخالفات المتعلقة بقانون التدخين و كيفية
دلك فهل سيكون شرطي فى كل مقهى لانتضار مخالفة ما ليقوم بتحرير محضر!؟.









ان
الغرض من هذا القانون بالدرجة الأولى ليس هو العقاب بل الهدف هو الوصول
الى نتائج للحفاظ على صحة المواطنين فهو صدر لحمايتهم من مجموعة من
الاضرار سواء كانو مدخنين او فير مدخنين ووجب تطبيقه.


ان
الدولة تستفيد من الضرائب التى تفرض على شركات التبغ وتذر عليها ارباح
كثيرة لذى يصعب ان تقوم بمنع التدخين إلا أنها تحاول التخفيف من حدتها
بالقوانين لكن مسألة منع التدخين فى الاماكن العمومية .. ليست صعبت الطبيق
كما يعتقد البعض فكندا مثلا فيها درجت حرارة -30 فى فصل الشتاء يقطعون
مئات الأمتار للخروج من تحت الأرض من اجل تدخين السيجارة و احترام
القانون.




"الشيشة"
ورغم حداتتها لم تسلم من القانون الجديد, ظهرت الشيشة بشكل كبير فى
السنين الاخيرة خاصة بين المراهقين كنوع من التقليد او اعتقادا منهم انه
لا تأثيرات لها و هو العكس فقد أثبتت الدراسات انها اخطر من السيجارة
فالشيشة لا تصنع فى المغرب لذى وجب منعه من الدخول لكن كل ممنوع مرغوب "


رغم
انه لم يطبق القانون بعد الا ان بعض العمالات فى الدار البيضاء قامت
بغلق مقاهي الشيشة الواقعة فى ترابهم خاصتا عمالة عين الشق قفلت عدة
مقاهي و منعتها من الفتح لمدة 6 اشهر لكن هل القفل لمدة 6 اشهر هو الحل
وهل من حقه استعمال السلطة قبل صدور القانون وهل سيعوضون تلك المقاهي عن
الأضرار أين كانت الدولة عندما انتشرت تلك المقاهي فجأة كوباء فى
مجتمعاتنا..




ما جديد هذا القانون

أخر بند فى القانون " تحدد بمرسوم التدابير الازمة لتطبيق مقتضيات ها القانون الذي يدخل حيز التنفيذ بعد شهرين من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية ".
ادن وجب على الجميع البدء فى الاستعداد له من الان لأنو شهران بعد نشره
غير كافية خاصة بالنسبة للاماكن العمومية الضيقة التى لا تتوفر على شروط
صحية لزبناء.


لكن حسب المنظمات العالمية فمساحة خاصة للمدخنين وأخرى لغيرهم لا تعتبرامنه من الأمراض فالهواء هو نفسه و يدخنون بطريقة سلبية.
الغرامات التي تضمنها القانون بالنسبة للموظفين والأماكن العمومية


من 50 الى 100 درهم لكل مدخن فى مكان عمومي

من 500 الى 1000 درهم لكل مسئول او عامل بمكان المنع .

-بمعنى من من يسهل لزبون التدخين فى مكان عمومي-



التدخين والقاصرين والغرامات الخاصة

منع
القانون بيع التبغ بجانب المؤسسات التعليمية ومنع تمكين القاصرين من
المنتجات التى فيها تبغ بمقابل او بدون ورفع غرامة تمكين القاصرين دون
سن 18 سنة من التبغ بجميع انواعه


500 الى 3000 درهم

وكذلك الاماكن العمومية التى تبيع التبغ المعدل بواسطة الشيشة

500 الى 2000 بيع منتوج لقاصر

1000 الى 3000 كل من ساعد قاصر على اقتناء التبغ

ان الغرض من القانون هوالتطبيق و كل مخترق للقانون يعاقب .والإشهار لتبغ فى الأماكن العمومية يعتبر كذلك خرق للقانون .( 5000 مليار معدل سنوي )

لقد
قام هذا القانون بمنع التدخين فى الاماكن العمومية المفتوحة للاستعمال
الجماعي كذلك..وهذا قد اثار مجموعة من المدخنين اللذين اصبحو يفكرون فى حل
للعزلة التى فرضها عليهم القانون.



كيفية تطبيق القانون

المادة 18 "يقوم ضباط الشرطة القضائية PG بتحرير المحاضر و من حق كل شخص التوجه للأشخاص المعنية بتحرير محضر .

لكن
كيف يمكن القيام بهذا الامر هل سنضع فى كل باب مقهى شرطي ليقوم بتحرير
المحضر فى حالة المخالفة لانه قد يصعب قدومهم فى الوقت المناسب فهم يقومون
بعدة اعمال قد يصلون للمكان الذي وقعت فيه المخالفة بعد رحيل المخالف...
ان القانون حملة تحسيسية اكثر منه العقاب اذن قد لا نحتاج لشرطي بقدر الحاجة بالوعي بمخاطر التدخين.

القنوات التلفزية التى تقوم بوضع اشهار لسيجارة لم تسلم كذلك من القانون الجديد فكل قناة تخالف القانون تغرم

من مليون الى 20 مليون درهم.
وقد فرض القانون على شركات التبغ كتابة " الدخان يقتل"


وفى حالة مخالفتهم لذلك فهم ملزمون بغرامة مالية تقدر مابين

100 الى 200 مليون سنتيم ادا لم تكتب تلك العبارة بشكل كبير بمقياس اسم الشركة
-كل الغرامات السابقة تضاعف فى حالة العود .


ان
شركات التبغ لواعية بتأثير التدخين ولكن هي غرضها تجارى و اكيد سوف تجد
ثغره فى تلك القوانين فقد سبق وان كانت هناك حملات تحسيسية ضد التدخين فى
العالم الاسلامة و قامت شركة التبغ بالقيام بتبرعات لدور ايتام اسلامية ..


الاسئلة

- ماهي وجهت نظركم فى هذا القانون؟ هل انت مع تطبيقه ام ضده؟





-هل
سبب اصدارهذا القانون تقليد لباقي البلدان الأوربية ؟ أم هو ضرورة
تقتضيها الحالة الراهنة و ما يسببه التدخين من أضرار صحية و تلويث للجو؟


-فى نظرك ماهو سبب ارتفاع نسبة المدخنين و هل هذا القانون رادع للمدخنين اللذين لا يحترمون غير المدخنين؟

و هل يمكن ان تكون تلك العقوبات او الغرامات رادعة لهم؟

-فة اعتقادك يمكن أن يخرج هذا القانون الى حيز التنفيذ أو قد تعترضه بعض العراقيل أثناء سيره الطبيعي نحو الجريدة الرسمية؟

-هل
الشخص العربي يحترم القانوانين وهل سيقبلون بهذا القانون الذي سيحد من
حريتهم كما يقولون؟ و هل سنرى هذا القانون مطبق بعد صدوره ام ان التسامح
بيننا سيمنعنا من التبليغ بالمخالفات؟


-هل نحن امة واعية بما لها و ما عليها؟اذن هل المشكلة فى القوانين او من تصدر القوانين لاجلهم او فى طريقة تفعيلها؟

-الشيشة
كذلك لم تسلم من هذا المنع ويمكن تكون هي السبب الرئيسى او النقطة التى
افاضت الكأس فكانت الضرورة ملحة لاصدار هذا القانون اليس منع دخولها فى
الجمارك اسهل من اصدار عقوبات على مدخنيها اللذين هم فى اغلب الاوقات
قاصرين؟


-مارأيكم
في العقوبات هي هي رادعة خاصة انو اذا ماستثنينا العقوبات المالية
المتعلقة بالاشهار و شركات التبغ فباقى العقوبات يمكن القول فى المتناول
وليست صعبت التسديد؟


مادا بعد هذا القانون هل سيساهم في الحد من الظاهرة ؟
قبل
البدء أن مخافة الله ومعرف ان العبد يجب أن يحافظ علي بدنه الي أعطاه
الله من أهم الاسباب التي تدعوه الي ذلك ولا ننسي التوكل والاستعانة بالله
قبل كل شي والتوبة الصادقة عن هذا الذنب اليومي والمستمر حتي الاقلاع ولا
يجب القنوط من رحمة الله ...
عندما تسأل
الغالبية من الأشخاص المدخنين تجد لديهم رغبة بالتوقف عن التدخين، ولكن
الغالبية العظمى لا تعرف كيفية التوقف أو أفضل الطرق الواجب اتباعها
للتوقف عن التدخين. ولكن قبل استعراض كيفية التوقف عن التدخين يجب ذكر بعض
أضرار التدخين ، عند ملاحظة الصورة يتضح لنا أن التدخين يمكن أن يؤثر
تقريبا على كافة الأعضاء في الجسم بدرجات مختلفة، ومن أهم الأمراض التي
يسببها التدخين هي :
1-سرطان الرئة.
2-ضيق الشعب الهوائية وتمدد الرئة.
3-جلطة القلب.
4-أمراض الفم والأسنان



ويوجد
هناك دراسات عديدة تبين أن احتمال إصابة المدخن بالعديد من الأمراض تزيد
بنسبة الضعف إلى عشرة أضعاف بالنسبة لغير المدخن حسب نوع المرض


وهنا نورد بعض نسب الوفيات بسبب الامراض الناتجه عن التدخين

تصلب الشرايين ---- 25-43%
الجلطة القلبية ---- 75-80%
سرطان الرئة ---- 80-85%
ضيق الشعب الهوائية --- 80-90%
الغرغرينة --- 90-98%
الوفيات نتيجة لمختلف أنواع السرطان --- 30%



صورة للثة مدخن , لاحظ التهاب اللثة و تراجعها عن الأسنان و التسوس و كذلك تكون جيوب اللثة
وبعد
استعراض الأمراض التي قد يسببها التدخين قد يخطر على بال المدخنين أنه هل
يمكن للجسم أن يتخلص من آثار التدخين في حالة التوقف عنه، وفي الحقيقة أن
للتوقف عن التدخين فوائد كبيرة وللجسم القدرة على التخلص من بعض المواد
المتعلقة بالتدخين مثل النيكوتين وثاني أكسيد الكربون بسرعة كبيرة، وإن
بعض الأعراض مثل الكحة والبلغم تخف خلال عدة أسابيع ويمكن خفض احتمال
الإصابة بجلطة القلب بنسبة 50% خلال سنة واحدة فقط ويتم خفض احتمال
الإصابة بأمراض السرطان بشكل تدريجي .

فإذاً ما هي الطريقة للتوقف عن التدخين؟

نحن نعلم أن التوقف عن التدخين ليس بالشيء السهل وذلك لأن التدخين يسبب ((
إدمان عضوي وإدمان سيكولوجي )) ، ولكن الكثير من الناس يستطيعون التوقف
إذا ما وجدت الرغبة الحقيقية لذلك و الكثير من الناس يتخوفون من التوقف عن
التدخين بشكل مفاجىء وفي الحقيقة لا يوجد أي ضرر من التوقف فجأة عن
التدخين، بل الكثير من الناس يقومون بهذا الشيء إذا ما توفرت الإرادة
الكافية لذلك، ونحن ننصح باتباع البرنامج الآتي للتوقف عن التدخين :
1.تحديد موعد معين ( Target day ) للتوقف النهائي عن التدخين وعادة يكون هذا الموعد خلال 3-4 أسابيع من التفكير في التوقف .
2.التحدث مع الأهل والمقربين بالرغبة عن التوقف عن التدخين وذلك لمساعدة الشخص وتفهم الظروف التي قد يمر بها.
3.خلال هذه الفترة ( من ثلاث إلى أربع أسابيع ) على المدخن أن لا يدخن أكثر من عشر سجائر في اليوم.
4.في اليوم المحدد للتوقف عن التدخين ننصح بأخذ النيكوتين التعويضي،
والغرض من أخذ النيكوتين هو التقليل من أعراض التوتر والعصبية التي يمر
بها المدخن عند التوقف عن التدخين.
5.النيكوتين التعويضي (إنظر للأسفل).
6.اتباع بعض الإرشادات لمقاومة الحنين إلى السجائر هي :
التأخير : المقصود
به أنه في حالة الرغبة إلى السيجارة فإن الشخص يقول لنفسه أنا سوف أدخن
ولكن بعد نصف ساعة وفي غالبية الأحيان بعد مرور فترة نصف ساعة أو أكثر فإن
هذه الرغبة تقل تدريجيا ويستطيع الشخص التغلب عليها.
الامتناع : الامتناع عن بعض الأماكن أو المواقف التي عادة تذكر بالشخص
بالتدخين مثل الديوانيات أو المقاهي، وهذا الامتناع يكون لفترة مؤقتة لمدة
شهر مثلا لأن بعد مرور الشهر فإن الإنسان عادة يستطيع التحمل أكثر.
الهروب : المقصود بهذا الشيء هو الهروب أو الخروج من موقف ما يشعر الإنسان
من خلاله الحنين الشديد إلى السيجارة، فمثلا إذا كان الشخص في مكان معين
ويشعر بحنين شديد إلى السيجارة فإنه قد يضطر إلى الخروج أو تغيير المكان
من أجل التغلب على هذا الحنين.
إيجاد البدائل : محاولة الانخراط في أعمال أو هوايات أخرى لمحاولة
الانشغال عن التفكير بالتدخين مثل ممارسة الرياضة لفترة معينة، تكثيف
الزيارات الاجتماعية، وهذه البدائل تساعد على نسيان التدخين نوعا ما.

وهنا نود التنبيه انه من الضرورة اختيار الوقت المناسب للتوقف عن التدخين،
فمثلا قد يكون أسهل على التخلص من التدخين في فترة إجازة من العمل،
وبالتالي الابتعاد عن ضغوط العمل خلال الفترة الأولى الصعبة أو استغلال فرص
معينة مثل شهر رمضان المبارك أو الحج فإذ هذه الفرص وممارسة العبادة في
هذه المناسبات تقوى إرادة الانسان على مقاومة العادات السيئة مثل التدخين.




رئة سليمة
رئة مدخن مصاب بسرطان الرئة
ـنـيـكـوتـيـن الـتـعـويـضـي

يوجد ثلاث أنواع للنيكوتين التعويضي:
1)علكة النيكوتين :وتأتي بقوة 2 مجم أو 4 مجم، ونحن ننصح الشخص المدخن
باستخدام علكة 4 مجم في البداية، ويجب أخذ 8 – 12 علكة يوميا لتعويض الجسم
عن النيكوتين الذي كان يتلقاه من السجائر. ويجب اتباع الطريقة الصحيحة
البطيئة لأخذ هذه العلكة بحيث يمضغ الانسان العلكة لدقائق، ومتى ما شعر
بطعم النيكوتين فإنه يتوقف عن المضغ، وإذا مازال هذا الطعم فإنه يواصل
المضغ ويتم تكرار هذه العملية لمدة نصف ساعة تقريبا، ويمكن أخذ علكة كل
ساعة إلى ساعتين خلال اليوم.
2)لزقة النيكوتين :عادة تأتي لزقة النيكوتين بثلاث جرعات ( عالية – متوسطة
– خفيفة )، ولكي يتم التغلب على الإدمان على النيكوتين فإننا ننصح بأخذ
لزقة ذات الجرعة العالية يوميا لمدة أربع أسابيع ثم المتوسطة لمدة أربع
أسابيع وأخيرا الخفيفة لمدة أربع أسابيع، وننصح بوضع اللزقة على أي مكان
في الجسم وإزالتها بعد أربع وعشرين ساعة تقريبا ووضع لزقة جديدة.
3)فلتر النيكوتين :هذا الفلتر مكون من مادة نيكوتين يمكن استنشاقها مثل السيجارة، ويمكن استعماله بصورة متقطعة طوال اليوم.

الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها للمساعدة على التوقف عن التدخين:


أثبتت بعض
الدراسات أن بعض الأدوية المضادة للإكتئاب تساعد على الامتناع عن التدخين
وخصوصا دواء جديد ( Buproprion or Zyban )، الذي أثبت فعاليته في مساعدة
الناس الذين لديهم رغبة حقيقية في التوقف ولكن يجب أخذ هذا الدواء تحت
إشراف طبي، وعادة لا ينصح به إلا بعد فشل المحاولات للتوقف باستخدام الطرق
الأخرى
.



يجب
التنبيه بأن الشخص المدخن قد يمر بكذا تجربة فاشلة في محاولة التوقف عن
التدخين ولكن من الضروري عدم اليأس و تكرار المحاولة للأستفادة من التجارب
الفاشلة





الموضوع الأصلي : بحث حول أضرار التدخين // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: moufdi


توقيع : moufdi



الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة