1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: اسلاميات :: المنتدى الاسلامى العام

شاطر

2015-12-14, 21:45
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
google chrome
ذكر
عدد المساهمات : 386
تاريخ التسجيل : 21/05/2014
العمر : 56
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: من أجمل ما قرأت


من أجمل ما قرأت


من أجمل ما قرأت
المواعظ سياط تضرب بها القلوب ، فتؤثر في القلوب كتأثير السياط في البدن ،و الضرب لا يؤثر بعد انقضائه كتأثيره في حال وجوده ، لكن يبقى أثر التألم بحسب قوته و ضعفه ، فكلما قوي الضرب كانت مدة بقاء الألم أكثر .


كان كثير من السلف إذا خرجوا من مجلس سماع الذكر خرجوا و عليهم السكينة و الوقار ؛ فمنهم من كان لا يستطيع أن يأكل طعامآ عقيب ذلك ، و منهم من كان يعمل بمقتضى ما سمعه مدة . 

أفضل الصدقة تعليم جاهل ، أو إيقاظ غافل.

ما وصل المستثقل في نوم الغفلة بأفضل من ضربه بسياط الموعظة ليستيقظ .
المواعظ كالسياط تقع على نياط القلوب ، فمن آلمته فصاح فلا جناح ، و من زاد ألمه فمات فدمه مباح .

وعظ عبد الواحد بن زيد يومآ ، فصاح به رجل :
يا أبا عبيدة ، كف ، فقد كشفت بالوعظة قناع قلبي .فأتم عبد الواحد موعظته ؛ فمات الرجل .

صاح رجل في حلقة الشلبي فمات ، فاستعدى أهله على الشلبي إلى الخليفة ، فقال الشلبي : 
نفس رنت ( صاحت ) فحنت ، فدعيت فأجابت ، فما ذنب الشلبي ؟


اللهم إنا نسألك قلبآ خاشعآ و عينآ دامعة محبة و شوقآ لقربك ...

من كتاب { لطائف المعارف }




الموضوع الأصلي : من أجمل ما قرأت // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: abou khaled


توقيع : abou khaled






الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة