1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: الأخبار

شاطر

2009-07-17, 01:31
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ذهبي
الرتبه:
عضو ذهبي
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 7296
تاريخ التسجيل : 20/03/2009
العمر : 24
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net/

مُساهمةموضوع: - أخبار تلمسان - رقصة لعلاوي تنافس ''الديسك جوكي'' بتلمسان "في الريف"


- أخبار تلمسان - رقصة لعلاوي تنافس ''الديسك جوكي'' بتلمسان "في الريف"





يعمد التلمسانيون إلى إقامة
أعراسهم في فصل الصيف على إيقاع رقصة لعلاوي التي تتناغم فيها الفنتازيا
والأغاني البدوية، وأصبحت تنافس ما يعرف ''بالديسك جوكي''.
رغم اختفاء بعض العادات التي كانت تميّز العائلة التلمسانية على غيرها من
العائلات الأخرى في نواحي أخرى من الوطن، إلا أن الزيانيين يتمسكون بإقامة
الأعراس في عزّ الصيف رغم ارتفاع الحرارة الذي يتطلب توفير إمكانيات
كبيرة، لاسيما وأن مدة الوليمة تطول إلى أسبوع، يقوم فيها أهل العريس إلى
إطعام الجيران والضيوف كل على حدى، وعلى الرغم من أن السنوات الأخيرة عرفت
ظهور موجة جديدة من العادات والتقاليد الأخرى فرضه الانفتاح على متغيرات
العصر، إلا الاحتفاظ بنكهة العرس المترافقة مع لعبة الفنتازيا ورقصة
العلاوي والغناء البدوي التي مازالت تطبع خاصة المناطق الريفية.
ويجد المواطنون فرصة هذه الوليمة للالتقاء بالأحباب والأهل والأصدقاء،
فتقدم لهم أطباقا من مختلف المأكولات لاسيما ''الكسكسي''، خاصة في ليلة
الدخلة وسط رقصة لعلاوي التي أضحت تزيّن أعراس سكان المنطقة، على اختلاف
مستوياتهم وعاداتهم، بل العادة الوحيدة الذي اتّفق عليها كل سكان المنطقة.
فرقصة لعلاوي استعادت مكانتها وأزالت من الطريق ''الديسك جوكي'' فلا يكاد
يمرّ عرس إلا وفيه لعلاوي، خاصة يوم الخميس، فأصبحت هذه الرقصة تصنع أفراح
أهل العروسين، والمدعوّين يجدون فيها فضاء خصبا للترفيه واللعب الممتع،
وهي تمثل شكلا من الشكل الفولكلوري الأصيل الذي يحتوي على ثقافة مادية
حضارية عميقة بدلالاتها ورموزها في الوجدان العربي، ومن مظاهرها استعمال
الآلات النفخية المصاحبة لرقصة العلاوي مثل آلة القصبة والدف، وهي جميعها
آلات موسيقية تقليدية، إلى جانب اللباس الخاص بهذه الرقصة، إذ يتميز بكونه
لباسا تقليديا يدل على انتماء حضاري وديني عميق، وهو عبارة عن عباءة
بيضاء فضفاضة وعمامة بيضاء مرصعة ببعض الزخارف التي تسمى عند أهل منطقة
أولاد نهار بـ''السفيفا'' ذات اللون الأحمر، تتدلى منها كرة مصنوعة من
الصوف تزيدها جمالا عند هزّ الكتفين من طرف اللاعب.
ويظهر في الجانب الأيسر للراقص غمد المسدس، ويسمى في منطقة أولاد نهار
''بالقبر''، ويقابله في الجهة اليسرى النجاد، وتسميته الشعبية عندهم هي
''لتهليل''، ويطلق على هذه الأدوات بصفة عامة عند أهل المنطقة اسم
''الحمايل''، وتعتبر رقصة لعلاوي مظهرا فولكلوريا عند الرجال في هذه
المنطقة التي تأصلت فيها هذه الرقصة ويستعملون في فيها العصي.
ومن تقاليد رقصة لعلاوي تعيين القائد الذي يقود ويوجّه الفرقة خلال أدائها
لهذا الرقص الشعبي، ويتميز القائد عن الراقصين في كونه أكثر مهارة وقدرة
على إتقان هذا الرقص، فضلا عن تمتعه بشخصية قوية وشعبية بين رفاقه، ويتخيل
لك وأن ترى دور قائد فرقة رقصة لعلاوي وكأنك إزاء قائد حربي حقيقي يتميز
بهمة عالية ومعنويات مرتفعة، وينتقل كالليث في خفته ورشاقته بين صفوف
جيشه، فهو ينظّمها ويوجّهها،آمرا تارة وباثا تارة أخرى للحماس والحيوية في
نفوس أتباعه؛ فهو الذي يصدر أوامر البدء والقيام بالحركة بأصوات قوية تدل
على فرط الإنسجام وهو يقول بلهجة شعبية ''الله،الله ،زيّر، أشوف'' ويطلب
من النساء إكرامهم وتشجيعهم بالزغاريد من داخل البيوت وخيامهن ، مما يجعل
باقي أعضاء الفرقة يتجاوبون مع الرقصة ويعيشونها بوجدانهم وأرواحهم وتستمر
إلى ساعة متأخرة من الليل تسبقها عمليات ''التّبراح''، وأول من يدفع الثمن
الأول أو ما يسمى عند أهل المنطقة ''الفال'' هم أهل العريس.





توقيع : sfico






الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة