1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: الأخبار

شاطر

2009-08-10, 16:15
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ذهبي
الرتبه:
عضو ذهبي
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 7296
تاريخ التسجيل : 20/03/2009
العمر : 24
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net/

مُساهمةموضوع: - أخبار الثقافة - الزهوانية تبدع وتنقذ بلال من الفشل


- أخبار الثقافة - الزهوانية تبدع وتنقذ بلال من الفشل


:بسم الله الرحم


أسدل الستار، سهرة أول أمس، على
فعاليات الطبعة التاسعة عشرة من المهرجان الوطني لأغنية الراي بسيدي
بلعباس، بحفل لم يرق إلى مستوى تطلعات الأمواج البشرية الهائلة التي حجت
إلى مركب 24 فيفري .56
الخاسر الأكبر من سهرة السبت هم المنظمون، حيث كشف سوء البرمجة عورتهم،
وهم الذين تجاهلوا الصراع الكبير الذي دارت رحاه خلال سنوات مضت بين الشاب
بلال والشيخ نعام العباسي، الأمر الذي تجسد ميدانيا وعلى المباشر. وكان كل
من حضر ليلة السبت قد وقف على الطريقة التي واجه بها الجمهور العباسي
النجم بلال وذلك بمجرد أن شرع في أداء مقاطع من أغنية ''راك مريض'' التي
يكون قد أنتجها خلال الفترة التي كان فيها في أوج ''صراعه الكلماتي'' مع
الشيخ نعام ابن مدينة سيدي بلعباس الذي لازال يكسب قاعدة شعبية كبيرة في
مسقط رأسه. ولم يكن للكلمات الجميلة التي بعث بها بلال إلى المدرجات
والقميص الأخضر الحامل للرقم 22 الذي يعشقه ''العبابسة''، ليشفع للفنان
أمام الأمواج الهائجة من الشبان، حيث قوبلت كل الأغاني التي أداها
بتصفيرات تحولت إلى شتائم وسط دهشة المنظمين الذين لم يجدوا أحسن من
التوسل إلى الزهوانية لإعادتها إلى المنصة في محاولة لإنقاذ الفترة
الختامية، وهو ما قبلت به ''الشيخة'' التي غنت ورقصت إلى جانب بلال منقذة
الفنان ومعه السهرة الاختتامية للمهرجان من مخالب الفشل، بعد أن اضطر
المنظمون إلى وضع حد لتواجد بلال. وكما كان منتظرا كانت الزهوانية أميرة
السهرة دون منازع، حيث نجحت في فرض تواصل مع قرابة 25 ألف شخص من الذين
حضروا الحفل وذلك من خلال طريقة أدائها لأغانيها المعروفة على غرار
''وريني وين راك ترقد''. ولعل أكبر مفاجأة ميزت حفل الاختتام هي مشاركة
الشاب الجيلالي، المغني السابق لفرقة راينا راي، الذي تمكن من تحدي المرض
وإعطاء أفضل ما لديه أمام تصفيقات الفنانين المشاركين.






توقيع : sfico






http://www.amaltilimsan.net/




الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة