1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتديات أمل تلمسان :: اسلاميات :: المنتدى الاسلامى العام

شاطر

2011-11-03, 19:31
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 12330
تاريخ التسجيل : 17/03/2009
العمر : 25
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.amaltilimsan.net

مُساهمةموضوع: اعلان فريق بحث ياباني إسلامه بسبب التين و الزيتون


اعلان فريق بحث ياباني إسلامه بسبب التين و الزيتون




التين والزيتون ولكن في اليابان..!!









أعلن
فريق بحث ياباني إسلامه بعد أنْ تأكدوا أنَّ ما توصلت إليه أبحاثهم
العلمية الحديثة، قد وردت إشارة إليها في القرآن الكريم منذ أكثر من 1428
عامًا.





وحول
قصة إسلام الفريق الياباني، يقول الأستاذ الدكتور طه إبراهيم خليفة، أستاذ
النباتات الطبية والعقاقير بجامعة الأزهر وعميدها السابق: قام فريقٌ من
العلماء اليابانيين بالبحث عن مادة "الميثالويثونيدز" التي لها أكبر الأثر
في إزالة أعراض الشيخوخة.





و"الميثالويثونيدز"
مادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة. وهي مادة بروتينية بها
كبريت لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور.





وتعتبر هذه المادة هامة جدا لحيوية جسم الإنسان (خفض الكوليسترول – التمثيل الغذائي – تقوية القلب – وضبط التنفس).




ويزداد
إفراز هذه المادة من مخ الإنسان تدريجيا بداية من سن 15 حتى سن 35 سنة.ثم
يقل إفرازها بعد ذلك حتى سن الستين، لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من
الإنسان.أما بالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة.





ويضيف
الدكتور إبراهيم: قام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة،
فلم يعثروا عليها إلا في نوعين من النباتات: التين والزيتون.





وبعد
أن تم استخلاص مادة "الميثالويثونيدز" من التين والزيتون، وجد الفريق
الياباني أن استخدامها من التين وحده أو من الزيتون وحده لم يعطِ الفائدة
المنتظرة لصحة الإنسان إلا بعد خلط المادة المستخلصة من التين مع مثيلتها
من الزيتون.





وقام فريق العلماء الياباني بالوقوف عند أفضل نسبة من النباتين لإعطاء أفضل تأثير؛ فوجد أن أفضل نسبة كانت هي: (1 تين : 7 زيتون).




ويروى
الدكتور خليفة، أنه بعد هذا الاكتشاف من قبل فريق العلماء الياباني، قام
هو نفسه بالبحث في القرآن الكريم فوجد أنه ورد ذكر "التين" مرةً واحدةً.





أما
"الزيتون" فقد ورد ذكره صريحًا ست مرات ومرة واحدة بالإشارة ضمنيًا في
"سورة المؤمنون": {وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ
بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ} (سورة المؤمنون: 20)





وعلى
الفور، قام الدكتور طه إبراهيم خليفة بإرسال كل المعلومات التي جمعها من
القرآن الكريم إلى فريق البحث الياباني. وبعد أن تأكدوا من أن القرآن
الكريم أشار إلى جميع ما توصلوا إليه، منذ أكثر من 1428 عامًا، أعلن فريق
البحث الياباني إسلامه
.





توقيع : moufdi



الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة