شاطر | 
 

 حكم الحديث في أمر الدنيا والضحك في المسجد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moufdi
Admin
Admin
avatar

الجزائر
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 12415
تاريخ التسجيل : 17/03/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: حكم الحديث في أمر الدنيا والضحك في المسجد   2014-01-09, 10:50

السؤال /

ماذ عن الكلام في المسجد علما بأنه لايذهب إلى الأمور المحرمة ولكن عن أمور الدنيا والدين ؟



الإجابة /


الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:


فإن الأولى للداخل في المسجد أن يشتغل بالصلاة والذكر والدعاء، هذا هو الذي ينبغي ، ولكن الحديث فيه مباح سواء كان في الأمور الدنيوية أو الأخروية ، إذا لم يكن برفع الصوت ، أو لم يرد نص بحرمته كالبيع والشراء ونشد الضالة ونحو ذلك.
قال النووي : " يجوز التحدث بالحديث المباح في المسجد وبأمور الدنيا وغيرها في المباحات ، وإن حصل فيه ضحك ونحوه ما دام مباحا ، لحديث جابر بن سمرة قال :" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقوم من مصلاه الذي صلى فيه الصبح حتى تطلع الشمس ، فإذا طلعت قام" قال : وكانوا يتحدثون فيأخذون في أمر الجاهلية فيضحكون ويتبسم" أخرجه مسلم.
والله أعلم.


إسلام ويب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.amaltilimsan.net
 
حكم الحديث في أمر الدنيا والضحك في المسجد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أمل تلمسان :: اسلاميات :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: