1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
لغز صلاة الثلث الأخير من الليل استوقفتني صلاة الثلث الآخر من الليل فوجدت عجباً: - إنّ الصلاة المكتوبة نداؤها بصوت البشر ، وصلاة الثلث الآخر من
دورة ادارة المشاريع الاحترافية
دورة مفاهيم إدارة الجودة الشاملة في تطوير نظام التدريب .
دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن
الوقت عند السلف الصالح
فضل خدمة الناس وتفريج كرباتهم
دخل طفل بعمر الـ5
بطاقات السنة 2 متوسط في الفيزياء و الكيمياء
مذكرة معادلة التفاعل الكيمياي 3 متوسط
حلول تمارين الكتاب المدرسي في الفيزياء ثالثة متوسط
الصياد و الحجارة
قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي
ابن خلدون مؤسس ورائد علم الاجتماع في العالم
أمس في 20:32
أمس في 13:36
أمس في 10:43
2017-10-13, 09:25
2017-10-12, 11:42
2017-10-11, 09:25
2017-10-09, 10:22
2017-10-08, 09:55
2017-10-08, 09:50
2017-10-08, 09:46
2017-10-05, 11:41
2017-10-04, 09:26
2017-10-02, 10:20
abou khaled
سمر السعيد
سمر السعيد
abou khaled
abou khaled
abou khaled
abou khaled
moufdi
moufdi
moufdi
abou khaled
abou khaled
abou khaled

منتديات أمل تلمسان :: اسلاميات :: المنتدى الاسلامى العام

شاطر

2015-07-22, 18:17
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو متألق
الرتبه:
عضو متألق
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجزائر
google chrome
ذكر
عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 21/05/2014
العمر : 56
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: قصة‬ حقيقية مؤثرة جداا


قصة‬ حقيقية مؤثرة جداا


قصة‬ حقيقية مؤثرة جداا .

رجل تجاوز الستين من عمره.. ذهب ذات مساء لزيارة والدته المسنة ذات الثمانين عاما التي انحنى ظهرها واخذ منها الزمن ما اخذ..
اخذا يتحدثان طويلا حتى تأخر الليل واشتد البرد فقرر ان يبيت ليلته هناك..
نام ملء جفنيه حتى وقت صلاة الفجر فقام من مرقده فتوضأ ولبس ملابسه ولم يبقى الا الحذاء..
بحث عنه فلم يجده في المكان الذي تركه فيه..بحث كثيرا واخيرا وجده..اتدرون اين وجده..لقد وجده بجوار المدفأة وعلم ان امه وضعته هناك حتى يجده دافئا عند لبسه..
وقف ينظر طويلا الى ذلك الحذاء وهو يفكر في حنان تلك الام التي اعتبرته طفلا في عينها حتى وهو في الستين من عمره..
طال به التفكير ولم يدري بنفسه الا و الدموع تتساقط من عينيه..
قال في نفسه..يا الله هل يوجد من يفعل ذلك غير الام وهل يوجد في الدنيا كلها من هو اشد حنانا و عطفا من الام على وليدها..
امسك جواله و اطلق تغريدة عن الفعل الذي قامت به امه و ارفق معها صورة الحذاء بجوار المدفأة..
فوجئ فيما بعد بان تغريدته قد بلغت الآفاق و بشكل لم يتوقعه .
لقد اكتشف انه لم يبكي وحده..بل وجد ان الكثير من الذين علقوا على التغريدة يبكون من خلال الكلمات..
آلمني كثيرا احدهم عندما كتب ( فقدت امي احمد الله انك لم تفقدها )..
عدت الى امي..
احتضنتها و بكيت كثيرا في حضنها وشرحت لها اثر فعلها على الناس ورأيت السعادة تملأ وجهها..
قال في نفسه..مهما وصل بنا الحال في بر والدينا فلن نصل ولا لجزء بسيط مما قدموه لنا من تضحيات..
امهاتنا جنة ومن يريد الجنة عليه ان يستغل وجودهن في الحياة ليقدم ما بوسعه في سبيل ارضائهن و اسعادهن..
وليعلم الجميع بانه كلما ارضيت والديك رضي الله عنك..
‫#‏قال_تعالى‬..وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحسانا..
لقد اورد الله عز وجل الاحسان للوالدين بعد العبادة وذلك لعظم شأنهم عند الله.




الموضوع الأصلي : قصة‬ حقيقية مؤثرة جداا // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: abou khaled


توقيع : abou khaled






الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة