1. youtube
  2. rss
 

اللهم إني أستغفرك من كل فريضةأوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا

اعلانات المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات أمل تلمسان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
ماذا أفعل أولاً زد في
القواعد الصحيحة للنظافة والترتيب في البيت
أفكار بسيطة لتسهيل شغل البيت
امتحانات الفصل الثاني للسنة الخامسة ابتدائي في كل المواد
سهيلة معلم ترقبوني في "عاشور العاشر2" و"بيبيش وبيبيشة 4" في رمضان 2017
أروع المطويات في الفرنسية للسنة الخامسة ابتدائي
معـــــــــــــــارك مع النفس
10 مواضيع مقترحة لشهادة التعليم المتوسط BEM 2017
الدولة الجزائرية في ظل الحكم العثماني (تاريخ)
العلاقات الداخلية للعالم الاسلامي (تاريخ)
الجزائر في العصر الحديث ( تنظيم الدولة الجزائرية)
المجال الجغرافي و السياسي للعالم الاسلامي (تاريخ)
تاريخ امتحانات الفصل الثاني 2017 ( للأطوار التعليمية الثلاث
اليوم في 16:04
اليوم في 13:55
اليوم في 13:54
أمس في 10:42
2017-02-20, 09:59
2017-02-19, 21:38
2017-02-17, 19:57
2017-02-15, 13:35
2017-02-15, 13:24
2017-02-15, 13:22
2017-02-15, 13:21
2017-02-15, 13:20
2017-02-15, 13:14
abou khaled
هدير نور
هدير نور
moufdi
moufdi
chikhdj71
abou khaled
moufdi
moufdi
moufdi
moufdi
moufdi
moufdi

منتديات أمل تلمسان :: اسلاميات :: القران الكريم والحديث النبوي الشريف

شاطر

2010-02-05, 09:28
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الرتبه:
عضو نشيط
الصورة الرمزية


البيانات
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 04/02/2010
العمر : 32
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: ذكر الجنة في القرآن الكريم


ذكر الجنة في القرآن الكريم



ذكر الجنة في القرآن الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أحبتي في الله أهلا بكم :
إن
لله عباداَ أسكنهم دار السلام , فأخمصوا البطون عن مطاعم الحرام , و
أغمضوا الجفون عن مناظر الحرام , قيدوا الجوارح عن فضول الكلام , و طووا
الفرش و قاموا في جوف الظلام , طلبوا الحور الحسان من الحي الذي لا ينام ,
فلم يزالوا في نهارهم صيام , و في ليلهم قيام , حتى أتاهم ملك الموت عليهم
السلام,فارقوا الدنيا على أن يكون ملتقاهم الجنة , سموا.. و سعوا إلى دار
ليس فيها ما يشينها , دار لا يفني فيها ما يزينها .. دار لا يزول عزها ..
و لا يزول تمكينها .. قال الله عن تلك الدار و عن ساكنيها :
{إن لك أن لا تجوع فيها و لا تعرى و إنك لا تظمى فيها و لا تضحى } .
فيا
الله ما أتم نعيمهم .. و ما أتم تكريمهم .. و ما أصون حريمهم .. و ما أكرم
كريمهم .. و أظرف حديثهم .. منحوا الخلود .. أفترقو في الدنيا على أمل أن
يكون اللقاء في الجنة .
دفعني إلى كتابة الموضوع :
إلى تشويق
النفوس إلى ما أعده الله لأهل الطاعات , و بيان خسارة أولئك الذين آثروا
الشهوات ,دفعني إلى الموضوع حتى يزيد الصالح في صلاحه ,و يثبت الثابت على
استقامته و على مكانه , فأي فوز أعظم من الفوز بجنات النعيم ..و رؤية
الرحمن الرحيم ..قال يحي أبن معاذ ترك الدنيا شديد , و فوان الجنة أشد , و
ترك الدنيا هو مهر الجنة ) .
جاء من ذكر الجنة في القرآن الكثير الكثير تثبيت للعاملين ,و تشويق للمشتاقين قال سبحانه :
{ وجوه يومئذ ناعمة *لسعيها راضية *في جنة عالية * لا تسمع فيها لاغيه } .
قال
المفسرون: معنى قوله {ناعمة } أي في نعمة و كرامة و قوله { لسعيها راضية }
أي أنها رضت ثواب عملها الذي كانت تعمله في الدنيا و قوله {في جنة عالية }
أي عالية المنازل متفاوتات الدرجات و قوله { لا تسمع فيها لا غيه } أي لا
تسمع فيها كلام لغوا أو باطل كما قال سبحانه { لا يسمعوا فيها لغوا و لا
تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما } .
ثم بين ما في تلك الجنان من نعيم
فقال سبحانه :{ فيها عين جارية * فيها سرر مرفوعة *و أكواب موضوعة * و
نمارق مصفوفة *و زرابي مبثوثة } .
قال أبن عباس رضي الله عنه : في قوله
تعالى :{ فيها سرر مرفوعة } قال : ألواحها من ذهب مكللة بالزبردج و
الياقوت مرتفعة ما لم يجيء أهلها فإذا جاءوا و أرادوا الجلوس تواضعت لهم
حتى يجلسوا عليها فإذا قاموا عادت و ارتفعت إلى مكانها و قوله { و أكواب
موضوعة } و هي الأباريق التي لا عري لها موضوعة عندهم و قوله { و نمارق
مصفوفة } هي الوسائد مصفوفة ‘إلى جنب بعضها و قوله { و زرابي مبثوثة } هي
الطنافس أي البسط و الفرش كثيرة متفرقة , هذا بعض ما فيها أما الحق الذي
نعرفه فيها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر .
روى
مسلم في صحيحه عن المغيرة أبن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
: سئل موسى ربه ما أدنى أهل الجنة منزلة قال الله لموسى : هو رجلا يجيء
بعدما دخل أهل الجنة الجنة فيقال له : أدخل الجنة فيقول : أي ربي كيف و قد
نزل الناس منازلهم و أخذوا أخذتهم؟ فيقال له : أترضى أن يكون لك مثل مُلك
ملك من ملوك الدنيا فيقول : رضيت ربي فيقول له : لك ذلك و مثله و مثله و
مثله و مثله فقال في الخامسة : رضيت ربي فيقول : و لك هذا و عشرة أمثاله و
لك ما اشتهت نفسك و لذة عينك فيقول : رضيت ربي – لا إله إلا الله هذا
أدناهم منزلة فما أعلاهم منزلة – قال : - أي موسى-: ربي فما أعلاهم منزلة
قال الله : أولئك الذين أردت غرست كرامتهم بيدي و ختمت عليها فلم ترى عينا
و لم تسمع أذنا و لم يخطر على قلب بشر قال : و مصداقة في كتاب الله عز و
جل :
{ فلا تعلم عينا ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون }.
فماذا كان عملهم حتى جزاهم و نظرا و وجوههم ؟! و قال عنهم :
{ وجوه يومئذ ناظرة * إلى ربها ناظرة } و قال وجوه يومئذ مسفرة * ضاحكة مستبشرة } .
فأسمع
رعاك الله عن تلك الوجوه .. وجوه طالما غسلتها الدموع .. و جوه طالما
أذلها الخشوع .. وجوه ظهر عليها الاصفرار من الجوع .. وجوه إذا ذكرت أذعنت
و ذلت .. وجوه ألفت الركوع و السجود فما كلت و ما ملت.. وجوه توجهت إلى
ربها و ما نكصت على أعقابها و تولت .. وجوه سارت في الدنيا بين الرجاء و
الخوف.. رجاء دخول الجنان و الخوف من النيران .. لسان حالهم في دنياهم كما
قال ربهم جلا في علاه :
{ إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا * فوقهم
الله شر ذلك اليوم و لقاهم نظرة و سرورا * و جزاهم بما صبروا جنة و حريرا
* متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا و لا زمهريرا * و دانية
عليهم ظلالها و ذللت قطوفها تذليلا * و يطاف عليهم بانية من فضة و أكواب
كانت قوارير * قوارير من فضة قدروها تقديرا * و يسقون فيها كأسا كان
مزاجها زنجبيلا * عينا فيها تسمى سلسبيلا * و يطوف عليهم ولدان مخلدون إذا
رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا * و إذا رأيت ثم رأيت نعيما و ملك كبيرا *
عليهم ثياب سندس خضر و إستبرق و حلوا أساور من فضة و سقاهم ربهم شرابا
طهورا * إن هذا كان لكم جزاء و كان سعيكم مشكورا } .
سعيكم مشكورا إذ صبرتم على طاعتي .. سعيكم مشكورا إذ صبرتم عن معصيتي .. سعيكم مشكورا إذ صبرتم على الأذى في سبيلي ..
أسمعي و أسمع بعض من سعيهم كما قال ربهم :
{
قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون * و الذين هم عن اللغو
معرضون * و الذين هم للزكاة فاعلون * و الذين هم لفروجهم حافظون * إلا على
أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن أبتغى وراء ذلك فأولئك
هم العادون * و الذين هم لأمنتهم و عهدهم راعون * و الذين هم على صلواتهم
يحافظون * أولئك هم الوارثون * الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ) .
اللهم اجعلنا مما يقال لهم يوم العرض الأكبر { أدخلوها بسلام آمنين } .
دمتم برعاية الله
منقول
المصدر قافلة الداعيات





الموضوع الأصلي : ذكر الجنة في القرآن الكريم // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: samirb182


توقيع : samirb182





2010-02-05, 10:44
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية


البيانات
الجزائر
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 12361
تاريخ التسجيل : 17/03/2009
العمر : 25
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://www.amaltilimsan.net

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الجنة في القرآن الكريم


ذكر الجنة في القرآن الكريم


موضوع في قمة الروعة





الموضوع الأصلي : ذكر الجنة في القرآن الكريم // المصدر : منتديات أمل تلمسان // الكاتب: moufdi


توقيع : moufdi



الــرد الســـريـع
..




مواضيع ذات صلة





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة