شاطر
 

 افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moufdi
Admin
Admin
moufdi

الجزائر
firefox
ذكر
عدد المساهمات : 12417
تاريخ التسجيل : 17/03/2009
العمر : 27

افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة  Empty
مُساهمةموضوع: افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة    افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة  Empty2011-11-23, 14:49

افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة  4078427005

افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة


افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة  D4cumal5ks
انطلقت بعد ظهر الثلاثاء بميلة
فعاليات الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية تحت شعار"الطبيعة
والتراث" بمشاركة 23 فنانا يمثلون 23 ولاية.
وقد افتتح في السياق معرض للصور الفوتوغرافية بدار الثقافة مبارك الميلي
للمدينة بحضور كل مدير الثقافة ومسؤول المؤسسة المحتضنة لذات التظاهرة إلى
جانب مشاركين في هذه الفعاليات.
ويسعى المبادرون إلى تنظيم هذه التظاهرة إلى خلق فضاء دوري للصورة بوصفها الحاضر الدائم المخلد للمناسبات والتظاهرات والأحداث.
وفضلا عن الصور المعروضة التي تجسد تنوع المدارس الفنية والتقنيات
المستخدمة في التقاط الصورة فقد كان بهو دار الثقافة مطبوعا بحضور واسع
لأجهزة التصوير المختلفة التي كانت تخلد وتلتقط حدثا ثقافيا اعتبر مهما في
خلق الاحتكاك وتعميم الإبداع حسب ما أفاد به بعض المشاركين.
وحسب المصور الهاوي والعصامي عبد العزيز معزوز من البويرة فإن "الصورة
الفوتوغرافية وسيلة اتصال وتعبير عما حولنا ومنها الطبيعة التي أعشقها وأحب
تخليدها بصور معبرة."
وباعتباره محبا للطبيعة فإن عبد العزيز يرى أن التصوير عالم بحد ذاته يحاول أن يجسده على مستوى رواق إلكتروني بحوزته.
ويمزج سفيان سياب العلاقة بين الطبيعة والتراث في إنتاج صور موحية -كما
يقول- بينما يرى سامي خليد من ولاية ميلة بأن اهتمامه بالصورة الفنية بدأ
يظهر منذ ثلاث سنوات وهي أول مشاركة له في معرض خاص بالصورة الفوتوغرافية .

أما حمود أقني من بجاية فهو مولع كما يظهر من خلال مشاركاته العديدة في
التظاهرات الوطنية بالتعبير عن يوميات الحياة في منطقته وهو يحضر حاليا
لألبوم عن أعماله الفنية التي تختزل طاقته الإبداعية.
وتلخص ريم بولبدة من عنابة الكلام عن التصوير بأنه تعبير عن "تخليد ما
يحلو لعيني من مشاهد تمر أمامي" لا فرق في ذلك بين المشهد الطبيعي أو صورة
الشخص أو منظر حيوانات أو نباتات.
وأجمع المشاركون على أن لقاء ميلة الذي يدوم ثلاثة أيام من شأنه تعزيز
التبادل والاحتكاك وعرض التقنيات الحديثة في التصوير الفوتوغرافي.
وقد عبر مدير الثقافة بالولاية السيد محمد زتيلي في كلمته أمام الحضور في
افتتاح التظاهرة عن أمله في أن يكلل هذا الصالون بنتائج مهمة تكون في
مستوى التطلعات فيما أشار السيد عمار عزيز مدير دار الثقافة منظمة
الفعالية إلى أهمية أشغال الورشات المبرمجة في هذا الصالون.
وقد انطلقت بعد حفل الافتتاح أعمال ورشة تطبيقية حول الصورة الفوتوغرافية
بقاعة المحاضرات بتدخل من طرف الفنان عبد العزيز معزوز الذي قدم معلومات
حول الصورة الماكرو-فوتوغرافية وأنواع الصورة الطبيعية التي تتضمن مشاهد
مختلفة من الحياة الطبيعية من الخلايا والبلوريات إلى الفلك مرورا بصور
النبات والحيوان والطيور والمشاهد الطبيعية والمناظر تحت الماء وغيرها.
ومن المقرر أن يزور المشاركون في هذه التظاهرة ميلة القديمة و سد بني هارون من أجل التقاط مشاهد نادرة "بالتأكيد" كما قال أحدهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.amaltilimsan.net
 
افتتاح الصالون الوطني الأول للصورة الفوتوغرافية بميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أمل تلمسان :: الأخبار-
انتقل الى: